ليس كل ما يلمع ذهباً

ابحث داخل موقعنا الاجتماعي

جارٍ التحميل...

استمـع إلــى القـرآن الكريـم

مواقع فى العلوم الاجتماعية

برنامـج Spss الإحصـــــائي

كيف تجتـاز اختبار التوفـــل ?

كيف تجتاز الرخصة الدوليـة ?

متصفحات متوافقة مع الموقع

شريط أدوات العلوم الاجتماعية

إنضم إلينا على الفيـس بوك

قناتنا الاجتماعية علي اليوتيوب

شاركنا بأفكارك على تويتر

الأخبار الاجتماعية عبر RSS

تصـفـح موقعنا بشكل أسرع

العلوم الاجتماعية علي فليكر

المواضيع الأكثر قراءة اليوم

أرشيف العلوم الاجتماعية

زائرى العلوم الاجتماعيـة

هام وعاجل:

على جميع الباحثين الاستفادة من محركات البحث الموجودة داخل الموقع لأنها تعتبر دليلك الوحيد للوصول إلى أي معلومة داخل الموقع وخارجه عن طريق المكتبات الأخرى وهذا للعلم .... وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير.

--------------------------------

على جميع الباحثين والدارسين إرسال استمارات الاستبيان في حالة طلب تحكيمها من إدارة الموقع على هيئة ملف وورد لنتمكن من وضع التحكيم داخلها ... وذلك عن طريق خدمة راسلنا بالموقع مع ذكر البريد الاليكتروني لشخصكم لكي نعيد إرسال الاستمارة لكم مرة أخرى بعد تحكيمها... إدارة موقع العلوم الاجتماعية.

سوف آخذ على عاتقي المحاولة الموجهة تاريخياً نحو إعادة تكون ما قبل تاريخ الوضعية الجديدة، وبهدف نسقي لتحليل العلاقة ما بين المعرفة والمصلحة. إن من يتتبع سيرورة انحلال نظرية المعرفة التي تترك مكانها لنظرية العلم، يتخطى مراحل متروكة من التأمل. وسوف يساعد اجتياز هذا الطريق ثانية من منظور يعود إلى نقطة الانطلاق لاستعادة التجربة المنسية للتأمل. وحيث ننكر التأمل تكون الوضعية.
ينبغي أن يدعم تحليل العلاقة بيم المعرفة والمصلحة الزعم بأن نقد المعرفة الراديكالي لا يمكن أن يكون إلا كنظرية مجتمع. على أن هذه الفكرة متضمنة في النظرية الماركسية للمجتمع، وإن كان من العسير استخلاصها، سواء أكان ذلك لدى ماركس أم لدى التفهم الذاتي الماركسي. وأنا شخصياً لم أستقص العلاقة الموضوعية التي تحققت خلال التطور الفلسفي من هيجل إلى نتشه، وإنما اقتصرت على تتبع الأفكار بصورة محايدة. هذه النهاية المنطقية تنتج: عن أنني فقط مقابل عدم التخصص أستطيع الاستباق إلى نظرية مجتمع أريد أن أجد مدخلاً إليها فقد عبر تأمل ذاتي للعلم. والآن لقد أنجزت الخطوة الأولى. ولهذا السبب لا يمكن للاستقصاء أن يتطلب أكثر من أهمية مقدمة.
لقد شرحت وجهات النظر النسقية التي أقدمها في هذا البحث أولاً في محاضرة الدخول الجامعي في فرانكفورت حزيران 1963. أما الفصل المتعلق بكل من الوضعية، البرغماتية والتاريخية فإنها تعود إلى المحاضرات التي ألقيتها في هايدلبرغ إبان الفضل الشتوي 6463، علماً بأنه لولا المحاورات التي أجريتها في مرحلة الدراسة مع "كارل أوتو آبل" ولولا تحريضاته وبالتالي اعتراضته لما كان هذا التصور قد وجد صيغته الحاضرة على هذه الصورة.
في هذا التصور يأخذ التحليل النفسي كمثال مكاناً هاماً، بيد أنه من الضروري أن أوضح بأن معرفتي بأعمال فرويد غير شاملة، كما أنني لا أستطيع أن أعتمد على التجارب العملية لتحليل ما. لقد تعلمت كثيراً من محاورات الأربعاء في معهد سيغموند فرويد التي كان يديرها اليكساندر ميتشرلش. وأنا مدين بالشكر كذلك إلى "الفريد لورنسر" الذي أتاح لي فرصة إلقاء نظرة على مخطوطته التي تبحث عن الدور المنهجي للفهم في التحليل النفسي، والتي لم تكن قد وصلت بعد إلى اكتمالها. وأنا مدين لهذه المخطوطة من أجل محفزات أكثر مما أستطيع أن أبينه من خلال الإشارات.

0 التعليقات:

أترك تعليقك هنا... نحن نحترم أراء الجميع !

Related Posts with Thumbnails

Choose Your Language Now

ابحث في المكتبات الاجتماعـية

Loading

قسم الاستفسارات السريعة

اشترك معنا ليصلك الجديد

إذا أعجبك موقعنا وتريد التوصل بكل المواضيع الجديدة ،كن السبّاق وقم بإدخال بريدك الإلكتروني وانتظر الجديد

لا تنسى تفعيل الإشتراك من خلال الرسالة البريدية التي سوف تصلك علي بريدك الإلكتروني.

المواضيع التي تم نشرها حديثا

شكر خاص لزائرينا الكرام

شاركونا تعليقاتكم على أى موضوع وسوف نقوم بالرد عليها فور وصولها شكراً لزيارتكم موقعنا .. العلوم الاجتماعية .. للدراسات والأبحاث الاجتماعية,ومقالات علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية,وعلم النفس والفلسفة,وباقي فروع العلوم الاجتماعية الأخرى .. العلوم الاجتماعية © 2006-2014

أهمية الوقت في حياتنا

تقييم العلوم الاجتماعية