ليس كل ما يلمع ذهباً

ابحث داخل موقعنا الاجتماعي

جارٍ التحميل...

استمـع إلــى القـرآن الكريـم

مواقع فى العلوم الاجتماعية

برنامـج Spss الإحصـــــائي

كيف تجتـاز اختبار التوفـــل ?

كيف تجتاز الرخصة الدوليـة ?

متصفحات متوافقة مع الموقع

شريط أدوات العلوم الاجتماعية

إنضم إلينا على الفيـس بوك

قناتنا الاجتماعية علي اليوتيوب

شاركنا بأفكارك على تويتر

الأخبار الاجتماعية عبر RSS

تصـفـح موقعنا بشكل أسرع

العلوم الاجتماعية علي فليكر

المواضيع الأكثر قراءة اليوم

أرشيف العلوم الاجتماعية

زائرى العلوم الاجتماعيـة

هام وعاجل:

على جميع الباحثين الاستفادة من محركات البحث الموجودة داخل الموقع لأنها تعتبر دليلك الوحيد للوصول إلى أي معلومة داخل الموقع وخارجه عن طريق المكتبات الأخرى وهذا للعلم .... وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير.

--------------------------------

على جميع الباحثين والدارسين إرسال استمارات الاستبيان في حالة طلب تحكيمها من إدارة الموقع على هيئة ملف وورد لنتمكن من وضع التحكيم داخلها ... وذلك عن طريق خدمة راسلنا بالموقع مع ذكر البريد الاليكتروني لشخصكم لكي نعيد إرسال الاستمارة لكم مرة أخرى بعد تحكيمها... إدارة موقع العلوم الاجتماعية.

لدراسة ظاهرة ما، يمكننا دراستها إما عن طريق أخذ جميع مفردات المجتمع موضع الدراسة، وهنا نكون بصدد أسلوب الحصر الشامل أو البحث الشامل، أو نأخذ جزء من هذا المجتمع ونطبق البحث عليه، و هنا نكون بصدد أسلوب المعاينة، حيث نأخذ جزء من المجتمع والنتائج الحاصل عليها من خلال تطبيق البحث على هذا الجزء ونعممها على المجتمع بشكل كامل وللعينات أنواع :
أولاُ: عينات غير احتمالية.
ثانياُ: عينات احتمالية.
ويتوقف نجاح استخدام أسلوب المعاينة على عدّة عوامل هي:
1- كيفية تحديد حجم العينة.
2- طريقة اختيار مفردات العينة.
3- نوع العينة المختارة.
-----------------
أولا: العينات غير احتمالية:
هي التي يتم اختيار مفرداتها بطريقة غير عشوائية، حيث يقوم الباحث باختيار مفردات العينة بالصورة التي تحقق الهدف من المعاينة ، ومن أهم أنواع هذه العينات:
1- العينة العمدية.
2- والعينة الحصصية.
وتتلخص عيوب هذه العينات غير الاحتمالية في أنها لا تمثل المجتمع المأخوذ منه تمثيلاً صحيحاً، ولذلك فإن نتائجها لا تصلح للتصميم على المجتمع كله.
ومن أمثلة العينات غير الاحتمالية:
1- العينة العارضة: يتجه الباحث في هذا النوع من العينات إلى اختيار الحالات التي تصادق أن يسأل الباحث لـ 100 شخص الذين يقابلهم قبل غيرهم في الطريق... في المجال الإعلامي.
2- العينات العمدية ( القصدية): يختار الباحث في هذا النوع من العينات، حالات يعتقد أنها تمثل المجتمع في جانب الذي يتناوله البحث، كأن يختار الباحث منطقة حسب اعتقاده هي الأكثر ملائمة للقيام بالبحث فيها.
وتوفر هذه الطريقة على الباحث الكثير من الوقت والجهد الذي يبذله في اختيار العينة إلا أنها تستلزم معرفة المعالم الاحصائية بالنسبة للمجتمع الأصلي خاصة بالنسبة للوحدات التي يرغب الباحث في اختيارها وهو أمر لا يتيسر في كل الأحوال.
3- العينة الحصصية: يكثر استخدام هذا النوع باحث المجتمع خاصة في استطلاعات الرأي العام لما يتميز به من سرعة حيث يقسم الباحث المجتمع إلى طبقات أو فئات إلى خصائص معينة ويعمل على تمثيل كل فئة من فئات العينة بالنسبة لوجودها في المجتمع ، ويترك للباحث الميداني حرية اختيار مفردات الحصة بشرط أن يلتزم بالحدود العدية أو النوعية للعينة، إنما يخشى منه عدم تمثيل المجتمع الأصلي تمثيلاً صحيحاً إذ أن عدم تقييد الباحث بنسب عددية للضوابط التي اختيرت على أسبابها العينة المجتمعية، و يوجد أسلوبان للضوابط التي تختار بها العينة الحصصية هي : أسلوب الضوابط المستقلة- أسلوب الضوابط المرتبطة تبادلياً.
- أسلوب الضوابط المستقلة:
يعتمد الباحث في هذا الأسلوب على المجموع الإجمالي فقط، وتستقل الضوابط بحيث يكون ضابط بمعزل عن الآخر
مثال :
العدد الجنس
50 ذكور
40 إناث
-----------
90 المجموع
---------------
مثال:
العدد الحالة الاجتماعية
15 خاطب
20 أعزب
50 متزوج
20 مطلّق
-----------
100 المجموع
ويتضح من العرض السابق عدم وجود ارتباط بين الضابط والآخر وهذا الأسلوب أسهل للباحث وأقل تكلفة من الأسلوب السابب التالي في درجة التمثيل.
- أسلوب الضوابط المرتبطة تبادلياً:
يعتبر هذا الأسلوب عكس الأسلوب السابق حيث يربط الضوابط كلاً في الآخر كما يوضح في المثال التالي
الحالة الاجتماعية - أكثر من متغير - ذكور أو إناث
------------------
ثانيا: العينات الاحتمالية:
هي العينات التي يتم اختيار مفرداتها وفق قواعد الاحتمالات، هي التي يتم اختيار مفرداتها من مجتمع الدراسة بطريقة عشوائية، بهدف تجنب تحيز النتائج عن اختيار المفردات. ومن أهم أنواع العينات الاحتمالية: عينة عشوائية بسيطة، عشوائية طبقية، عشوائية منتظمة، العنقودية ( متعددة المراحل).
إن العينات الاحتمالية هي العينات التي يتم اختيار جميع مفردات من بين وحدات المعاينة التي يتكون منها المجتمع بأسلوب احتمالي يوفر لكل وحدة من وحدات المعاينة احتمالاً لاختيار ثابت و محدد في العينات، ولذلك نستطيع تطبيق نظرية الاحتمالات عند تعميم النتائج على المجتمع ، وحينما يتحدث الاحصائيون عن العينات فإنهم يعنون دائماً العينات الاحتمالية، حيث تمكنهم نظريات الاحصاء الرياضي والعينات من تقدير خطأ المعاينة وتحديد حجمها، وكذلك الاستنتاج الإحصائي وتعميم نتائجه عن المجتمع ككل ، فالعينات الاحتمالية هي:
------------------
أولاً : العينة العشوائية البسيطة:
إن العينة العشوائية البسيطة هي العينة التي تختار بطريقة تحقق لجميع وحدات العينة بالمجتمع نفس الفرصة في الاختيار أو الظهور، وتوجد عدة طرق لاختيار العينات العشوائية البسيطة :
- طريقة الاقتراع المباشر: وذلك بأن نعطي كل فرد من أفراد المجتمع رقماً على ورقة منفصلة ثم تطوى هذه الأوراق وتخلط جيداً ويختار منها بالقرعة العدد المناسب ... ويمكن السحب مع الإعادة أو بدون إعادة.
- طريقة الجداول العشوائية: حيث أن علماء الإحصاء وضعوا الجداول الإحصائية والتي يتلخص أسلوبها في ترقيم أفراد المجتمع بأرقام متسلسلة ويختار منهم أصحاب الأرقام المستخرجة من الجداول بأية طريقة منظمة بالحجم المطلوب للعينة.
- الحاسب الآلي: يستخدم في سحب العينات العشوائية البسيطة وخاصة عندما يكون حجم المجتمع كبيراً.
تتميز العينة العشوائية البسيطة بسهولة الاختيار وتتمثل أهم عيوبها فيما يلي:
- لا تضمن العينة العشوائية البسيطة تمثيل كل مجموعة من مجموعات ( طبقات المجتمع) خاصة إذا كان هذا المجتمع يتسم بعدم التجانس من حيث الظاهرة موضع الدراسة.
- صعوبة اختيار عينة عشوائية بسيطة من مجتمع كبير، في بعض الأحيان يؤدي انتشار مفردات المجتمع انتشاراً واسعاً ووقوع بعض المفردات في أماكن نائية واحتمال اختيار هذه المفردات في العينة إلى زيادة تكاليف البحث.
------------------
ثانياً: العينة العشوائية المنتظمة:
إن العينة العشوائية المنتظمة تمتاز بسهولة اختيار مفرداتها وقلة تكاليفها وخصوصاً في المجتمعات الكبيرة حيث يتم تقسيم المجتمع الأصلي إلى مجموعات متساوية في العدد أو الفئات مع مراعاة أن اختيار أول مفردات العينة يتم عشوائياً من بين مفردات أو وحدات المجموعة الأولى... ثم بعد ذلك يتم اختيار بقية الوحدات بطريقة منتظمة... على سبيل المثال إذا أردنا إجراء دراسة على قسم الدراسات الفلسفية والاجتماعية والذي يتكون من 1000 وحدة وكان حجم العينة التي ستختار هو 100 مفردة ، في هذه الحالة:
1000 = N المجتمع الإحصائي
100 N عدد مفردات العينة
أوجه الاختلاف بين العشوائية البسيطة والمنتظمة:
يتم اختيار جميع مفردات العينة العشوائية البسيطة عشوائياً بينما في المنتظمة يتم اختيار المفردة الأولى فقط بطريقة عشوائية.
قد يختار الباحث في العينة العشوائية البسيطة رقمين متتاليين على سبيل المثال 2.3 ولكن هذا لا يحدث مطلقاً في العينة المنتظمة.
- تتميز العينة العشوائية المنتظمة بسهولة اختيار مفرداتها إذ تحدد جميع مفردات العينة بمجرد تحديد طول الفئة L واختيار المفردة الأولى من بين مفردات المجموعة الأولى عشوائياً.
- إن العينة العشوائية المنتظمة لا تصلح في الاختيار إذا كان أفراد المجتمع مرتبين في قوائم بنظام خاص يزيد من فرص أفردا بذاتهم يختلفون عن غيرهم في سمة من السمات المتصلة بموضوع البحث.
- كما يؤخذ على هذه العينة أن التحيز كثيراً ما يدخل فيها مما يبعدها عن أن تكون عينة عشوائية حقيقية.
------------------
ثالثاً العينة العشوائية الطبقية:
من أجل استخدام هذا النوع من العينات لابد من توافر ما يلي:
1. إمكانية تقسيم الإطار الكلي للمجتمع إلى إطارات فرعية، كل إطار يمثل مجموعة متجانسة ولكن تختلف كل مجموعة عن الأخرى من حيث الظاهرة المراد دراستها.
2. معرفة حجم كل مجموعة معرفة جيدة إذ أن حجمها يدخل في تقدير حجم العينة التي تسحب من كل طبقة.
- تمتاز الطبقية عن العينتين السابقتين ( البسيطة والمنتظمة) بدقة تمثيلها للمجتمع الأصلي.
- وتساعد العينة الطبقية على تقليل التباين الكلي للعينة ، وذلك بتقسيم وحدات العينة بطريقة تجعل التباين داخل الطبقة أقل ما يمكن... ويمكن الحصول على درجة عالية من الدقة في النتائج باختيار عينة طبقية أصغر حجماً من العينة العشوائية البسيطة؛ مما يعني توقير للوقت والتكاليف مع الأخذ بعين الاعتبار أن دقة البيانات التي تحصل عليها من أية عينة يتوقف على حجمها وتجانس المجتمع.
------------------
رابعاً: العينة العشوائية الثابتة:
تبدأ بالاختيار العشوائي، ثم تجمع بيانات من هذه العينة على فترات منتظمة سواء بالبريد أو المقابلة الشخصية لأفراد العينة ، ويكثر استخدام هذا النوع من العينات خاصة عندما نريد معرفة آراء واتجاهات الأشخاص، ويكثر استخدامها عند محطات التلفزيونية أو وسائل الإعلام ... وفي تطبيق ذلك قد نختار عينة بالطريقة العشوائية ونسألها دورياً عن آرائها في بعض برامج الحملات والأفلام... الخ
- تتميز بالسرعة إذ أن العينة جاهزة وسبق للباحثين معرفة مفرداتها ولم يضيعوا وقتهم في البحث عن أفراد العينة.
- تتميز بالحد من التكاليف التي تدفع باستمرار لسحب عينة جديدة كل مرّة يجري فيها البحث.
- توفير الوقت.
- تحقيق الثقة بين الباحثين وأفراد العينة وتدريبهم على عملية التعبير الدقيق.
- يمكن أن تقيس هذه العينة نتائج إدخال مؤثر ما لتعديل الرأي فيما يعرف بتصميم القياس القبلي/ البعدي.
- تفيد في تحديد الترتيب الزمني للمتغيرات وهو اعتبار مهم في التحليلات السببية مادام السبب سبب الأثر.
أما من عيوب هذا النوع من العينات: بتحول أفراد العينة الثابتة ( الدائمة) بمرور الوقت تدريجياً إلى نقّاد أكثر منهم مواطنين عاديين، قد يتمثل الفرد في العينة الدائمة بما سبق أن أولى به من آراء على الرغم من أنه يحتمل أن يكون قد أثّر على عاداته وآرائه الوسائل الإعلامية أو التجربة ذاتها ( مجموعة خاصة للتجربة).
------------------
خامساً العينة العشوائية المتعددة المراحل ( العنقودية):
يصعب اختيار عينة عشوائية بسيطة أو منتظمة أو عشوائية طبقية وذلك لعدة أسباب:
- عدم توافر حصر كامل لجميع المفردات قيد الدراسة.
- ارتفاع التكاليف لمعاينة أفراد مفرقين متباعدين.
- صعوبة الإدارة والإشراف على بحث يضم مفردات متفرقة، فهنا لابد من اللجوء إلى استخدام العينة المتعددة المراحل.
على سبيل المثال: إذا أردنا إجراء دراسة على عينة مؤلفة من 400 وحدة من أطفال دمشق فإنه يمكن في هذه الحالة أن تختار العينة على مرحلتين، يتم تركيز البحث في المرحلة الأولى في بعض الأحيان ونختار اختيراً مناسباً (عشوائياً) ونتجه في المرحلة الثانية إلى القوائم المسجل فيها أسماء سكان هذه الأحياء أو الأقسام المختارة ونختار العينة المطلوبة من هذه القوائم بإحدى الطرق السابقة .
- أخطاء المعاينة:
يمكن أن نميز بين نوعين من أخطاء المعاينة:
1. أخطاء التحيز: إن من أهم الأسباب التي تؤدي إلى أخطاء التحيز هي:
- عدم صلاحية إطار العينة.
- تحيز الباحث نفسه في اختيار الحالات التي يريدها.
- عدم استخدام الباحث الطرق الصحيحة في حساب التقديرات أو الاحتمالات.
2. أخطاء المعاينة: إن من أهم الأسباب التي تؤدي إلى أخطاء المعاينة:
- صغر حجم العينة، فكلما كبرت العينة كلما صغرت أخطاء العينة.
- عدم مراعاة احتمالات وعدم الاستجابة.
- عدم مراعاة تباين المجتمع وطريقة الاختيار وحساب النتائج.

0 التعليقات:

أترك تعليقك هنا... نحن نحترم أراء الجميع !

Related Posts with Thumbnails

Choose Your Language Now

ابحث في المكتبات الاجتماعـية

Loading

قسم الاستفسارات السريعة

اشترك معنا ليصلك الجديد

إذا أعجبك موقعنا وتريد التوصل بكل المواضيع الجديدة ،كن السبّاق وقم بإدخال بريدك الإلكتروني وانتظر الجديد

لا تنسى تفعيل الإشتراك من خلال الرسالة البريدية التي سوف تصلك علي بريدك الإلكتروني.

المواضيع التي تم نشرها حديثا

شكر خاص لزائرينا الكرام

شاركونا تعليقاتكم على أى موضوع وسوف نقوم بالرد عليها فور وصولها شكراً لزيارتكم موقعنا .. العلوم الاجتماعية .. للدراسات والأبحاث الاجتماعية,ومقالات علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية,وعلم النفس والفلسفة,وباقي فروع العلوم الاجتماعية الأخرى .. العلوم الاجتماعية © 2006-2014

أهمية الوقت في حياتنا

تقييم العلوم الاجتماعية