ليس كل ما يلمع ذهباً

ابحث داخل موقعنا الاجتماعي

جارٍ التحميل...

استمـع إلــى القـرآن الكريـم

مواقع فى العلوم الاجتماعية

برنامـج Spss الإحصـــــائي

كيف تجتـاز اختبار التوفـــل ?

كيف تجتاز الرخصة الدوليـة ?

متصفحات متوافقة مع الموقع

شريط أدوات العلوم الاجتماعية

إنضم إلينا على الفيـس بوك

قناتنا الاجتماعية علي اليوتيوب

شاركنا بأفكارك على تويتر

الأخبار الاجتماعية عبر RSS

تصـفـح موقعنا بشكل أسرع

العلوم الاجتماعية علي فليكر

المواضيع الأكثر قراءة اليوم

أرشيف العلوم الاجتماعية

زائرى العلوم الاجتماعيـة

هام وعاجل:

على جميع الباحثين الاستفادة من محركات البحث الموجودة داخل الموقع لأنها تعتبر دليلك الوحيد للوصول إلى أي معلومة داخل الموقع وخارجه عن طريق المكتبات الأخرى وهذا للعلم .... وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير.

--------------------------------

على جميع الباحثين والدارسين إرسال استمارات الاستبيان في حالة طلب تحكيمها من إدارة الموقع على هيئة ملف وورد لنتمكن من وضع التحكيم داخلها ... وذلك عن طريق خدمة راسلنا بالموقع مع ذكر البريد الاليكتروني لشخصكم لكي نعيد إرسال الاستمارة لكم مرة أخرى بعد تحكيمها... إدارة موقع العلوم الاجتماعية.

اولا : نبذة تاريخيه عن رعايه كبار السن
رعايه كبار السن فى مصر بدأت منذ عهد الفراعنة – حيث كانت تقدم المساعدات والرعايه للمحتاجين بصفه عامه بينما كبار السن بصفه خاصه .
جاءت الأديان السماوية التى حثت تعاليمها على توفير المسن ورعايته واستمرت هذة الرعايه دون حاجه لتدخل ايه انظمه حكوميه او اهليه .
فى عام 1939 تم انشاء وزارة الشئون الاجتماعية والتى لعبت دورا هاما فى توجيه المؤسسات والجمعيات التى ترعى فئة كبار السن والإشراف على الخدمات القائمه ودعمها فنيا وماديا .
وكانت رعايه المسنين فى ذلك الوقت قاصرة على بيوت الاقامه للمسنين التى انشئت عن طريق الجاليات الاجنبيه والتى ترعى طوائف معينه وتكون قاصرة على ابناء هذة الجاليات او الطوائف فقط مثل ( جاليه الفاتيكان بالاسكندريه – والجاليه الايطاليه بالقاهرة – والجاليه اليونانيه – وغيرها ) حيث كانت قوة الروابط الاسريه والعلاقات الاجتماعيه عائقاً لحاجة المجتمع المصري لمثل الخدمة وحرص الأسـرة المصرية على رعاية مسنيها من خلالهـا بالإضـافة على قوة العـادات والتقاليد التي تُجرم على الأسرة إيداع مسنيها داخل دار إقامة المسنين .
وتبلور ذلك فنيـاً بإنشـاء إدارة رعاية المسنين ضمن الهيكل التنظيمي للإدارة العامة للأسـرة والطفولة في عـام 1966 .
- وبانشاء هذة الادارة اخذت على عاتقها رعايه كبار السن تقديم انشطة وبرامج لرعايتهم وتقدم لهم بعض الخدمات التى يحتاجون اليها وفقا للمتاح من الإمكانيات المتيسرة لديهم ماديا وفينا .
- فقد قامت بانشاء بعض دور الاقامه لعدد " 22 " دار معظمهم بالقاهرة والاسكندريه بينما المحافظات بالاقاليم لم تتقدم لطلب هذة المشروعات لعدم حاجه المجتمع بها للخدمه .
- ومع مرور الوقت توسعت الادارة فى إنشاء هذة الدور نظرا لتزايد الاقبال على الاقامه بها نتيجه التغيرات الاقتصادية التى حدثت فى المحتمع وكذلك التغيرات الاجتماعيه فقد تدرجت كما يلى :
- فى عام 1980 بلغ عدد الدور المخصصه لرعايه المسنين " 64 " دار .
- وفى عام 1990 بلغ عدد دور الاقامه المخصصه لرعايه المسنين "93 " دار .
- وفى عام 2000 بلغ عدد دور الاقامه لكبار السن "103" دار .
- حتى وصل الان عدد دور الاقامه لكبار السن "115" دار موزعه على معظم محافظات الجمهورية وتقف العادات والتقاليد حاليا دون انتشار هذه الخدمه فى محافظات الوجه القبلى .
ثانيا : خدمات وزارة التضامن الاجتماعى فى مجال رعايه كبار السن .
تقديم :
تقوم سياسه وزارة التضامن الاجتماعى تمشيا مع سياسه الدوله فى عدم تهميش فئه عمريه من نسيج المجتمع ومشاركه الجميع فى حركات التنميه والبناء وعلى توفير الرعايه الاجتماعيه للفئات العمريه المختلفه حسب احتياجاتها – وتعتبر فئه كبار السن احدى الفئات التى توليها وزارة التضامن الاجتماعى عنايتها بتوفير الخدمات المتعددة والمتنوعه لها ليس لانها فئه تحتاج للرعايه والحمايه والعطف فقط بل لان لديها قدرات وامكانيات ايجابيه يمكن استثمارها وتوظيفها للمساهمة فى العمليات التنمويه والنهوض بالمجتمع وفيا يلى عرض لاهم التى تقدمها الوزارة لهذة الفئه :
اولا : انشاء دور اقامه لكبار السن :
تقوم هذة الدور برعايه كبار السن البالغين من العمر 60 عــاماً الذين لا يجدون الرعاية داخل أسـرهم الطبيعية لسبب أو لأخـر أياً كان مستواهم المـادي أو الصحي مـادام في حـاجة لمن يرعاهم ويتم في هذه الدور توفير الإعـاشة الكاملة وتقديم ألوان الرعاية المختلفة ( صحية – اجتماعية – ثقافية – ترفيهية - .........إلخ ) بمستويات تتناسب مع الإمكانيات المتاحة بالنسبة للمسنين من المقدرة المـادية بحيث تقدم الخدظمة بأجـر أو بـأجر مُخفض أو مجانية وفقـاً للحالة المادية للمسن وكذلك تقديم الخدمة للمسن القادر على خدمة نفسه أو غير القادر على خدمـة نفسه ، بالإضـافة إلى ماتقدمه الوزارة من دعم مـادي و فني من خلال المتايعة وتقيم الأداء .
ويبلغ عدد هذه الدور حتى 2007 " 115 " دار إواء مصنفه مابين المخصصة لخدمة القادرين على خدمة أنفسهم وعددهـا ( 97 دار ) وغير القادرين على خدمة أنفسهم وعددهـا ( 18 دار ) ، بالإضـافة إلى أن من بين هذه الدور بالمجاني ( 12 دار ) ، والدور بأنواعها موزعـة على عدد 22 محافظة يستفيد منها حوالي 4000 مسن ومسنة .
ثـانياً : انشـاء أندية رعاية نهارية للمسنين :
بمثابة مراكز نهارية يتم من خلالها تقديم الخدمـات المختلفة لكبار السن بهدف قضـاء وقت ممتع واستثمار أوقـات فراغهم كجزء من رد الجميل لمـا قدموه من عطـاء في خدمة مجتمعنـا المصري الكبير بجانب خدمة أسرهم الصغيرة – ويبلغ عدد هذه الأندية 170 ناديـاً موزعين على معظم محافظـات الجمهورية ويستفيد من أنشطتها ما يقرب من 33000 مسن ومسنة تقريباً .
ويتم تنفيذ هذه المشروعـات بالتعاون مع القطاع الأهلي – حيث يستفـاد من الإمكانيـات المادية والبشرية المتاحة بالجمعيات الأهلية والمتطوعين ، بالإضـافة إلى مـا تقدمه وزارة التضامن الاجتماعي من دعم مـادي وفني من خلال المتابعة وتقييم الأداء .
وتقدم هذه الأنديـة برامج وأنشطة متعددة ( اجتماعية – صحية – ثقافية – نفسية – دينية ........ إلخ ) بجانب الرحلاتا والمصايف ورحـلات الحج والعمرة والتدريب على بعض المشغولات والأعمال اليدوية .
ثالثا: مكاتب خدمة المسنين : (داخل دور واندية المسنين)
وهى خدمة مستحدثة تهدف الى خدمة المسنين بمنازلهم سواء من اعضاء النادى او من خارجه وذلك عن طريق توفير احتياجات المسن المقيم داخل منزله بدون عائل او داخل اسرة طبيعية وعلى سبيل المثال (توفير وجبات غذائية جاهزة – و رعاية صحية من خلال توفير بعض التخصصات الطبية التى يحتاجها المسن – بالاضافة الى تفير احتياجات المسن المنزلية مثل – سباكة – كهرباء – نجدة المسن عند الضرورة ...الخ).
وقد تم حتى الان افتتاح عدد(27) مكتب خدمة المسنين بالمنازل على مستوى الجمهور ية وجاى التوسع فيها .
رابعا : جليس المسن والمسنة :
قامت الوزارة بتدريب جليس وجليسة المسن منن خلال الجمعيات الأهلية (جمعية الهلال الاحمر المصرى – وجمعية تدعيم الاسرة – والجمعيات العامة لتدريب العاملين فى ميدان الطفولة والاسرة) تحت اشراف الادارة العامة للاسرة والطفولة مع تقديم الدعم المادى والفنى لهذا التدريب كما تتيح فرص عمل لشباب الخريجين لتوفير هذه الخدمة نظرا لتزايد الطلب عليها سواء من الاسر التى لديها مسن ترغب فى توفير الرعاية المنزلية له او داخل دور الاقامة للمسنين التى ترغب فى الاستعانة بهم ويبلغ عدد الذين اتيحت لهم فرص التدريب مايقرب من (800) فتى وفتاة – ويبلغ عدد المسنين المستفيدين من هذه الخدمة ما يقرب من (500) مسن ومسنة .
خامسا : خدمة وحدات العلاج الطبيعى :
وهى خدمة ملحقة بوحدات خدمة المسنين (دور- أندية) – حيث يحصل المسن فيها على جلسات العلاج الطبيعى واللياقة البدنية بأجر رمزى بالاضافة الى استفادة المسنين الموجودين داخل اسرهم الطبيعية المقيمين بالمنطقة الواقع بها النشاط بحصولهم على الخدمات بأجر مخفض .
ويبلغ عدد هذه الوحدات التى تم انشاؤها من خلال التطوير للأنشطة عدد(52) وحدة علاج طبيعي ولياقة بدنية موزعين على جميع محافظات الجمهورية يتم دعمها من الوزارة بأحدث اجهزة الليقة البدنية التى يحتاجها المسن تحت اشراف طبى ومتخصص فى العلاج الطبيعى .
سادسا : خدمة الاسرة المضيفى للمسن :
وهى خدمة تحت التجريب فى خمس محافظات وهى (القاهرة – الجيزة – السويس – القليوبية – الاسكندرية )ويمكن تعميم التجربة ونشرها على باقى المحافظات عند زيادة الطلب عليها .
وتهدف هذه الخدمة الى ايجاد الونيس لمن لديه متسع مكانى لايزيد عن ( افراد من نفس الجنس (مسن – او مسنة) مقابل أجر يتفق عله ، على ان يقوم المسن او المسنة المضيفة بتوفير كافة سبل الرعاية الاجتماعية والصحية والترفيهية والثقافية ...الخ .
سابعا : التعاون والتنيسيق مع الجهات و الاجهزة الأخرى :
تعمل وزارة االتضامن الاجتماعى بالتعاون والتواصل المستمر مع الهيئات المختلفة المعنية بأمور المسنين مثل الههيئات الأكاديمية والجامعات والاعلامية والخدمية بهدف إفادة كبار السن من خدماتهم وتطوير العمل وأجراء الدراسات والبحوث والمشاركة فى الندوات والمؤتمرات المختلفة ومن امثلة هذه الهيئات (وحدت طب المسنين – مركز رعاية المسنين بجامعة حلوان – المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية – وزارة الصحة والسكان – وزارة الاعلام – الصندوق الاجتماعى – بنك ناصر ... الخ).
ثامنا : الاحتفال باليوم العالمى للمسنين :
يتم الاحتفال باليوم العالمى للمسنين فى الاول من اكتوبر من كل عام طبقا لقرار الامم المتحدة رقم 45/106 وذلك على المستوى المركزى والمحلى ايضا – حيث إعتادت وزارة التضامن الاجتماعى فى كل عام إقامة إحتفال عام على المستوى المركزى يتم فيه طرح مسابقة عامة للمسنين يكون موضوعها أحد الأحداث القومية والوطنية او التاريخية فى موضوعات متنوعة من خلال صور مختلفة كالشعر والزجل والقصة والمقال و الرسم و الفنون التشكيلية بينما كان موضوع مسابقة عام 2002 بمناسبة مرور خمسون عام على نجاح ثورة 23 يوليو 1952
هو ( دور المسن فى ثورة يوليو) وتأخذ هذه الاحتفالات المظاهر التالية :
- احتفالات ومهرجانات .
- ندوات و مؤتمرات .
- افتتاح مشروعات جديدة فى مجال رعاية المسنين .
- إقامة معارض لعرض منتجات المسنين بالدور والأندية .
- دراسات وبحوث فى مجال رعاية المسنين لتطوير الخدمة المقدمة.
- إعلانات إخبارية وملصقات على المستوى المركزي والمحلى .
- تكريم المسنين المتميزين في العطاء ولهم دور بارز في المجتمع .
- تكريم وحدات الخدمات المتميزة منن دور وأندية .
- تكريم بعض المهتمين بتقديم الخدمة للمسنين .
تاسعا : اللجنة العليا لرعاية المسنين :
وهى لجنة مشكلة بالقرار الوزارة رقم (140) لسنة 1997 برئاسة وزير التضامن الاجتماعي وعضوية الوزارات والهيئات المختلفة المعنية برعاية كبار السن على المستوى الوطني وتهدف اللجنة الى وضع خطط وبرامج العمل فى هذا المجال وتحسين نوعية الخدمات المقدمة لهم من كافة الجهات.
عاشرا : خدمات متنوعة تقوم بها أجهزة الوزارة :
- صرف مساعدات ضمانية لمن ينطبق عليهم قانون الضمان الاجتماعي .
- صرف مساعدات للعاملين السابقين وأسرهم .
- خدمات تأهيلية وأجهزة تعويضية .
- الاستفادة من مشروعات الأسر المنتجة والصناعات الصغيرة وإعداد المعارض التسويقية لمنتجات المسنين .
- الاستفادة من خبرات كبار السن في تنمية مهارات شباب الخريجين وكذلك فى محو الامية وتعليم الكبار . وفى المشروعات التنموية التي تحتاجها البيئة .
- التنسيق مع وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة للإعلان عن أماكن الخدمات التي تقدمها الوزارة من خلال الجمعيات الأهلية لكبار السن مثل (إذاعة الكبار)وبرامج تلفزيونية متعدد مثل ( ربيع العمر – ينابيع الحب – نهر الحنان)وكذلك الصحف مثل باب زهرة ربيع العمر.
- فتح منافذ جديدة ببعض وحدات خدمات المسنين لصرف المعاشات تخفيفا من عبئ ازدحام المكاتب التأمينية ومكاتب البريد بناء على توجيهات الأستاذ الدكتور الوزير بالإضافة إلى توصيل المعاشات لغير القادرين صحيا في منازلهم .
- البدء في إعداد قاعدة بيانات إحصائية عن كبار السن في مصر وقد تم إسناد ذلك للمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية لعمل تلك القاعدة للتعرف على نسبتهم من اجمالى عدد السكان حتى يمكن للوزارة وضع الخطط المستقبلية لمواجهة احتياجاتهم المستقبلية وقد صدر الكتاب عام 2007
- مشاركة الوزارة بعضو فني في الاجتماعات الدولية التي تعقد خارج جمهورية مصر العربية مثل (الاتحاد الدولي للشيخوخة – الاسكوا – الجمعية الدولية للشيخوخة – الاتحاد العربي الافريقى – الاتحاد العربي للجان الوطنية – المعهد الدولي للشيخوخة بمالطة)
- التعاون مع وزارة الشباب والرياضة بتنفيذ برامج تتضمن توقيع الكشف و الفحوصات على المسنين للاطمئنان على نسبة الضغط والسكر وأمراض الشيخوخة مثل هشاشة العظام وخلافه وسبل العلاج منها وذلك لأعضاء دور و أندية المسنين بالقاهرة الكبرى.
حادي عشر : الخطة المستقبلة :
- التقدم بمشروع قانون حقوق المسنين .
- التوسع في إنشاء دور إقامة لكبار السن بالمجان لمواجهة التزايد في الأعداد لطالبي هذه الخدمة من غير القادرين ماديا .
- التوسع في إنشاء دور إقامة لكبار السن غير القادرين على خدمة أنفسهم صحيا .
- إعلان وثيقة حقوق كبار السن على غرار وثيقة حقوق الطفل .
- إنشاء مجلس قومي متخصص لكبار السن أسوة بالمجالس القومية المتخصصة الأخرى .
- إنشاء منتجع لكبار السن وكذا مشتى لهم فى صعيد مصر .
- التوسع في التسهيلات المقدمة للمسنين لرفع المعانة عن كاهلهم .
- الحصول على قرار سيادي يهدف إلى إلزام الجهات المانحة للخدمات من الوزارات والهيئات والمنظمات في تقديم تيسيرات لكبار السن .
- تقوم الوزارة حاليا بإعداد التقرير الوطني لرعاية المسنين فى مصر لموافاة منظمة الاسكوا "اللجنة الاجتماعية والاقتصادية لغربي أسيا" الأمم المتحدة

0 التعليقات:

أترك تعليقك هنا... نحن نحترم أراء الجميع !

Related Posts with Thumbnails

Choose Your Language Now

ابحث في المكتبات الاجتماعـية

Loading

قسم الاستفسارات السريعة

اشترك معنا ليصلك الجديد

إذا أعجبك موقعنا وتريد التوصل بكل المواضيع الجديدة ،كن السبّاق وقم بإدخال بريدك الإلكتروني وانتظر الجديد

لا تنسى تفعيل الإشتراك من خلال الرسالة البريدية التي سوف تصلك علي بريدك الإلكتروني.

المواضيع التي تم نشرها حديثا

شكر خاص لزائرينا الكرام

شاركونا تعليقاتكم على أى موضوع وسوف نقوم بالرد عليها فور وصولها شكراً لزيارتكم موقعنا .. العلوم الاجتماعية .. للدراسات والأبحاث الاجتماعية,ومقالات علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية,وعلم النفس والفلسفة,وباقي فروع العلوم الاجتماعية الأخرى .. العلوم الاجتماعية © 2006-2014

أهمية الوقت في حياتنا

تقييم العلوم الاجتماعية