ليس كل ما يلمع ذهباً

ابحث داخل موقعنا الاجتماعي

جارٍ التحميل...

استمـع إلــى القـرآن الكريـم

مواقع فى العلوم الاجتماعية

برنامـج Spss الإحصـــــائي

كيف تجتـاز اختبار التوفـــل ?

كيف تجتاز الرخصة الدوليـة ?

متصفحات متوافقة مع الموقع

شريط أدوات العلوم الاجتماعية

إنضم إلينا على الفيـس بوك

قناتنا الاجتماعية علي اليوتيوب

شاركنا بأفكارك على تويتر

الأخبار الاجتماعية عبر RSS

تصـفـح موقعنا بشكل أسرع

العلوم الاجتماعية علي فليكر

المواضيع الأكثر قراءة اليوم

أرشيف العلوم الاجتماعية

زائرى العلوم الاجتماعيـة

هام وعاجل:

على جميع الباحثين الاستفادة من محركات البحث الموجودة داخل الموقع لأنها تعتبر دليلك الوحيد للوصول إلى أي معلومة داخل الموقع وخارجه عن طريق المكتبات الأخرى وهذا للعلم .... وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير.

--------------------------------

على جميع الباحثين والدارسين إرسال استمارات الاستبيان في حالة طلب تحكيمها من إدارة الموقع على هيئة ملف وورد لنتمكن من وضع التحكيم داخلها ... وذلك عن طريق خدمة راسلنا بالموقع مع ذكر البريد الاليكتروني لشخصكم لكي نعيد إرسال الاستمارة لكم مرة أخرى بعد تحكيمها... إدارة موقع العلوم الاجتماعية.

ملخص بحث بعنوان :
"جرائم الثأر في صعيد مصر ، دراسة سوسيوأنثروبولوجية"
لجريمة القتل الثأري في قرية بيت علام
--------------------------
بحث مقدم إلى المؤتمر السنوي السادس
بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية
أبريل 2004
--------------------------
إعداد
أ.د / السيد عوض
الإجراءات المنهجية للدراسة
--------------------------
*مبررات وأهمية الدراسة :
انه من المعروف أن الأخذ بالثار له أعراف وتقاليد منها عدم قتل الأطفال والشيوخ والضيوف من العائلات الأخرى إلا أن جريمة بيت علام البشعة لم تراع اى قواعد وتعدت كل الأعراف ولم تكن فقط جريمة ثأر بل كانت جريمة منظمة تم التخطيط لها بدقة . ولقد أثارت تلك الجريمة المروعة اهتمام وانتباه الباحث وشغلته منذ لحظة وقوعها حتى وقت كتابة تقرير البحث ، فكم ساءل نفسه عمن قام بتلك الجريمة هل هم متعلمون أم أميون ؟ مراهقون أم راشدون ؟ لديهم اسر يخافون عليها بعد ضبطهم والقبض عليهم أو أنهم غير متزوجين ؟ وما تاريخ حياة عائلات الجناة والضحايا ؟ وما الانحدار الجينولوجى لكل من الجناة والضحايا ؟ ما مدى صحة ما تنشره الصحف من أن هذه الجريمة خلفت ورائها حادثا مأساويا لــ 13 امرأة من عائلة الجناة متزوجات من رجال عائلات الضحايا ، وان منهن من فقد الزوج أو الابن ، وان الأبناء لن يترددوا في قتل الأخوال ثارا للآباء والإخوة ؟ وكيف تم التخطيط والإعداد لتنفيذ تلك الجريمة ؟ الم يفكر الجناة في آثار تلك الجريمة على أسرهم قبل أن يفكروا في آثارها على اسر الضحايا ؟؟ .
--------------------------
* تساؤلات الدراسة :
وكانت من أهم التساؤلات التي يحاول الباحث من خلال الدراسة الحالية الإجابة عليها هي كالتالي :v ما الخصائص الديموجرافية لكل من الجناة والضحايا ؟ .v ما حجم الإعالة لكل من الجناة والضحايا ؟ .v ما الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجريمة القتل الثأري على اسر كل من الجناة والضحايا من ناحية والمجتمع من ناحية أخرى ؟ .
--------------------------
* مجالات الدراسة :
1- المجال الجغرافي :تتبع قرية بيت علام إداريا مركز جرجا محافظة سوهاج
2-المجال البشرى والعينة :وقعت العينة على 15 مجرما من الجناة وقد اتخذ الباحث من سجن سوهاج العمومي وسيلة للحصول على المعلومات الخاصة بالجناة و استقى الباحث من دوار العائلة المعلومات وبيانات الدراسة الخاصة بهم .
3- المجال الزمني :بدأت الدراسة من 10 أغسطس 2002 م : 3 يناير 2004م
--------------------------
* نتائج الدراسة :
لقد أوضحت الدراسة كثيرا من الأمور المتعلقة بتلك الجريمة متفقة في ذلك مع بعض جوانب التراث النظري الخاص بالثار ومختلفة مع البعض الأخر .فالجناة غالبيتهم أميون يعملون بالزراعة ودخولهم الشهرية منخفضة ، وتاريخ حياة عائلاتهم سجل حافل بالعديد من الجرائم التي لا يعاقبون عليها إلا نادرا ، وهم ينحدرون من العائلات الأصلية في القرية حيث ينسبون لأنفسهم مكانة اعلي من غيرهم من العائلات الأخرى وخصوصا عائلات الضحايا التي كان أفرادها يعملون في أراضى أولاد علام وفى كافة الأعمال الشاقة ، وكانت العلاقة بينهما علاقة سيادة وخضوع ، إلا أنة بعد طفرة الخليج حدث تغيير في ميزان القوى الاقتصادية بين العائلات لم يقابله تغير مماثل في أنماط السلوك والقيم والعلاقات الاجتماعية بينهما . ولقد كان ذلك احد المبررات من وجه نظر عائلة الجناة للتخطيط للجريمة وقتل عدد من عائلة الضحايا وضيوفهم من أبناء العمومة أو الأصهار الأمر الذي جعل هذه الجريمة تختلف تماما عما هو متعارف عليه في جرائم الثار .أما الضحايا فقد جاءوا من أربع عائلات ، كل عائلة مستقلة تماما عن الأخرى ، وان نسبة الأمية بينهم اقل مما هي بين الجناة , وأقل أيضا من نسبتها في مجتمع القرية , ويعملون في مهن متعددة , وحجم إعالتهم ضعف حجم إعالة الجناة , وهم من العائلات الوافدة على القرية التي كان أفرادها يتعرضون لصور عديدة من الاضطهاد والدونية من قبل أفراد عائلة الجناة . ولقد خلفت هذه الجريمة آثارا اقتصادية واجتماعية ونفسية مدمرة على كل من عائلة الجناة وعائلات الضحايا بالإضافة إلى المجتمع المحلى , وعلى الرغم من أن هذه الجريمة تعد بمثابة معوق وظيفي أدت إلى خلق العديد من المشكلات الاجتماعية الكبرى , إلا أنها أدت إلى إدراك المجتمع بكافة فئاته ومؤسساته بمدى ما يجلبه الثأر من مآس وويلات الأمر الذي أدى إلى تضافر المجتمع بكافة مؤسساته في سبيل مواجهة مثل هذه الجرائم من خلال تحديد مواطن التوترات الضاربة جذورها في بعض أنساقه ونظمه نتيجة التغيرات التي طرأت على بعض عناصره دون البعض الآخر, ومن بين الآثار الإيجابية التي ترتبت على هذه الجريمة لجوء غالبية العائلات المتخاصمة في جميع أنحاء الجمهورية إلى منطق الحوار والمناقشة بدلا من منطق النزاع والمشاحنة فزادت المصالحات الثأرية النهائية بشكل غير مسب.

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

الله ينورررررررررررررر

أترك تعليقك هنا... نحن نحترم أراء الجميع !

Related Posts with Thumbnails

Choose Your Language Now

ابحث في المكتبات الاجتماعـية

Loading

قسم الاستفسارات السريعة

اشترك معنا ليصلك الجديد

إذا أعجبك موقعنا وتريد التوصل بكل المواضيع الجديدة ،كن السبّاق وقم بإدخال بريدك الإلكتروني وانتظر الجديد

لا تنسى تفعيل الإشتراك من خلال الرسالة البريدية التي سوف تصلك علي بريدك الإلكتروني.

المواضيع التي تم نشرها حديثا

شكر خاص لزائرينا الكرام

شاركونا تعليقاتكم على أى موضوع وسوف نقوم بالرد عليها فور وصولها شكراً لزيارتكم موقعنا .. العلوم الاجتماعية .. للدراسات والأبحاث الاجتماعية,ومقالات علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية,وعلم النفس والفلسفة,وباقي فروع العلوم الاجتماعية الأخرى .. العلوم الاجتماعية © 2006-2014

أهمية الوقت في حياتنا

تقييم العلوم الاجتماعية