ليس كل ما يلمع ذهباً

ابحث داخل موقعنا الاجتماعي

جارٍ التحميل...

استمـع إلــى القـرآن الكريـم

مواقع فى العلوم الاجتماعية

برنامـج Spss الإحصـــــائي

كيف تجتـاز اختبار التوفـــل ?

كيف تجتاز الرخصة الدوليـة ?

متصفحات متوافقة مع الموقع

شريط أدوات العلوم الاجتماعية

إنضم إلينا على الفيـس بوك

قناتنا الاجتماعية علي اليوتيوب

شاركنا بأفكارك على تويتر

الأخبار الاجتماعية عبر RSS

تصـفـح موقعنا بشكل أسرع

العلوم الاجتماعية علي فليكر

المواضيع الأكثر قراءة اليوم

أرشيف العلوم الاجتماعية

زائرى العلوم الاجتماعيـة

هام وعاجل:

على جميع الباحثين الاستفادة من محركات البحث الموجودة داخل الموقع لأنها تعتبر دليلك الوحيد للوصول إلى أي معلومة داخل الموقع وخارجه عن طريق المكتبات الأخرى وهذا للعلم .... وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير.

--------------------------------

على جميع الباحثين والدارسين إرسال استمارات الاستبيان في حالة طلب تحكيمها من إدارة الموقع على هيئة ملف وورد لنتمكن من وضع التحكيم داخلها ... وذلك عن طريق خدمة راسلنا بالموقع مع ذكر البريد الاليكتروني لشخصكم لكي نعيد إرسال الاستمارة لكم مرة أخرى بعد تحكيمها... إدارة موقع العلوم الاجتماعية.

أولاً: صفات البناء:
1 – نموذج النظرية:
الأساس لأي نظرية هو النموذج الذي تبرزه، والذي عرفنا أنه يتركب من صياغة مفاهيم معينة عن الظواهر المشروحة، والعلاقات التفسيرية الهامة التي توضح وتعلل حالة الظواهر عند عملها وتفاعلها، وهكذا تكون الظواهر موضع البحث قد تم تعريفها من خلال مفاهيم محددة، وفي نفس الوقت وضعت الافتراضات عن وجود علاقات سببية، وتستخدم محتويات هذه العلاقات في شرح الظواهر موضع الدراسة، وإذا نمى نموذج بدرجة عالية وراء مستوى الفروض العامة البسيطة، قد يصبح نموذجاً من العلاقات التي تمثل الأساس لبناء نظرية.
2 – المفاهيم:
يتضمن أي نموج مفاهيم معينة، وهي عبارة عن اسم أو عنوان لفئة من الظواهر مثل: الشخصية، والطبقة الاجتماعية، وتغير اجتماعي، وهذه المفاهيم تحتاج إلى عناية فائقة في تحديدها وأن توضح بدقة علاقاتها بالنموذج الموضوع.
3 – العلاقات المنطقية بين المفاهيم:
تحتاج العلاقات المنطقية بين تلك المفاهيم إلى التأكيد، بمعنى أن تكون مترابطة منطقياً ونظرياً، ومستوى وشكل تلك العلاقات يميل إلى التباين، فقد تكون بديهيات أي مسلمات وهي تعتبر قضايا يفترض أنها صادقة بذاتها، وقضايا وهي عبارة عن تقارير عن العلاقات تكون مشتقة من مسلمات أو فروض أي تقارير من العلاقات بين المفاهيم في شكلها أثناء العمل، بمعنى محتوياتها التجريبية. وقد تكون تلك العلاقات المنطقية بين المفاهيم إيجابية أو سلبية أو مستقلة كل عن الأخرى.
وأخيراً يعتمد بناء النظرية على ما تحتويه من أنواع حالات العلاقات، وعلاقة كل منها بالأخرى، وهكذا يمكن أن تكون نظرية مسلمية في بنائها (مجموعة من القضايا المحددة)، أو يأخذ بناء النظرية شكل قضايا (أي مجموعة من القضايا مشتقة من مسلمة).
ويلاحظ أنه لا يمكن النظر إلى مجموعة من الفروض المترابطة كنظرية عند غياب مسلماتها وقضاياها الأساسية، إذ تكون غير كاملة.
4 – الإجراءات:
ومن ثم تحتاج المفاهيم وحالات العلاقات إلى أن تعرف تجريبياً أو إجرائياً في شكل متغيرات، وعادة يتضمن كل متغير عدد من المحتويات التجريبية يحددها ويعرفها نوع أداة البحث مثل علامات على فقرات خاصة من استمارة البحث التي اختارها الباحث.
5 – المنهج:
وتتركب المرحلة التالية من منهج تجريبي لاختبار الفروض، بمعنى اختبار العلاقات التي افترض الباحث وجودها بين المتغيرات والمحتويات، وقد يتكون هذا المنهج من مسح للرأي العام أو ملاحظة مشاركة، وبيانات مقابلة أو المعدلات الرياضية للبيانات السكانية، أو تجارب الجماعات الصغيرة.
ويلاحظ أن ذلك المنهج يمليه إلى حد بعيد نوع المتغيرات المشتقة من بناء النظرية ويحدده ذلك البناء، ولا يمليه أي فكرة مسبقة تم تكوينها عن المنهج.
وأياً كان المنهج المستخدم فإن فاعليته مقيدة بأنواع العينات المتاحة وقدرة الباحث على قيادة البحث، وأيضاً أخطاء القياس وخطأ تحليل البيانات.
6 – تحليل البيانات:
تحلل البيانات في ضوء الفروض الأساسية للنظرية، وعادة هذا التحليل يتركب من استخدام التكنيك الإحصائي ليبين مستويات الاتفاقات، والدلالات الإحصائية، ويلاحظ أن عملية تحليل البيانات تعتمد كلية على نوع العينات والبيانات المجموعة.
7 – تفسير البيانات:
عند إتمام تحليل البيانات، فإنه على الباحث التقدم إلى تفسير نتائج البيانات في ضوء بناء نظريته، من ناحية نموذجها الأساسي ومسلماتها وقضاياها وفروضها، وربما أن المناهج والاختبارات التجريبية وتحليل البيانات تقدم فقط اختبارات غير مباشرة لأسس بناء النظرية، فإن الباحث يحتاج إلى أن يكون شديد الحذر في استخراج النتائج من بيانات محدودة، إنه من السذاجة الإفراط في تقدير الأهمية النظرية لأي مجموعة من البيانات التجريبية مهما كان اتساع مجالها.
8 – تقييم النظرية:
يبحث المنظر (الباحث) عن تقييم النظرية في ضوء معيارين أساسيين:
أ – كفاءة ومجال ومنطق بنائها النظري.
ب – مستوى قابليتها للاختبار والتنبؤ والدقة عندما تخضع للاختبار التجريبي، عند هذه النقطة يكون هناك عدد من البدائل الممكنة، أما شطب النظرية كلية، أو وتعديل نموذجها الأساسي أو تنمية مسلمات وقضايا وفروض أكثر، أو استخدام منهج جديد.
ثانياً: عملية إنشاء النظرية:
1 – الخطوة الأولى هي تحديد العلاقات العلية التي تتميز بها النظرية.
2 – الخطوة الثانية تتضمن تعريف المفاهيم في النموذج تعريفاً كاملاً بقدر الإمكان (التعريفات الإجرائية) ويلاحظ كلما كانت معاني المفاهيم تميل إلى أن تكون مفترضة أكثر منها معرفة ومحددة بدقة، تقود مثل هذه الافتراضات إلى الغموض وربما الفوضى.
3 – العلاقات المنطقية بين تلك المفاهيم التي يستخدمها نموذج النظرية تحتاج إلى تحديد في شكل مسلمات أو قضايا أي تقارير.
4 – تستخدم المفاهيم في شكل متغيرات والعلاقات المنطقية بين هذه المتغيرات تستنبط من المسلمات والقضايا في شكل فروض.
5 – ثم يستخدم منهج ملائم لهذه المتغيرات لاختبار الفروض من خلال بيانات تجريبية ويستخدم هذا المنهج بدقة بأكبر قد ممكن لاختبار الفروض تجريبياً.
6 – ثم تحلل البيانات طبقاً للأساليب الفنية والإحصائية.
7 – فإذا ما حللت يحتاج المنظر إلى تفسير أهمية النتائج بالنسبة إلى النظرية التي أنشأها، فقد تفسر النظرية على أسس من هذه النتائج، أو بالنسبة إليها وذلك يعتمد على أسلوب إنشاء النظرية.
8 – أخيراً بعد إتمام الخطوات السابقة، يحاول المنظر تقييم النظرية إما على أساس أرضية نظرية أو أرضية تجريبية.

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

ينبغي نماذج تطبيقة على ذلك من أجل التوضيح والسماح بامتلاك ناصية التنظير

أترك تعليقك هنا... نحن نحترم أراء الجميع !

Related Posts with Thumbnails

Choose Your Language Now

ابحث في المكتبات الاجتماعـية

Loading

قسم الاستفسارات السريعة

اشترك معنا ليصلك الجديد

إذا أعجبك موقعنا وتريد التوصل بكل المواضيع الجديدة ،كن السبّاق وقم بإدخال بريدك الإلكتروني وانتظر الجديد

لا تنسى تفعيل الإشتراك من خلال الرسالة البريدية التي سوف تصلك علي بريدك الإلكتروني.

المواضيع التي تم نشرها حديثا

شكر خاص لزائرينا الكرام

شاركونا تعليقاتكم على أى موضوع وسوف نقوم بالرد عليها فور وصولها شكراً لزيارتكم موقعنا .. العلوم الاجتماعية .. للدراسات والأبحاث الاجتماعية,ومقالات علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية,وعلم النفس والفلسفة,وباقي فروع العلوم الاجتماعية الأخرى .. العلوم الاجتماعية © 2006-2014

أهمية الوقت في حياتنا

تقييم العلوم الاجتماعية